تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
مميزات شبكة الجيل الخامس تجذب الشركات
أبها - وكالات

بدأت شركات الاتصالات وشركات تصنيع الأجهزة بإنتاج منتجات وخدمات شبكة الجيل الخامس التي تستطيع أن تقدم سرعات هائلة من الإنترنت في جهازك الذكي ومنزلك، ومن المحتمل أن يتم التعرف أكثر على شبكة الجيل الخامس في Consumer Electronics Show -وهو أحد أضخم المؤتمرات التكنولوجية في العالم- الذي سيبدأ في غضون أيام.

وبحسب صحيفة الوطن السعودية ، فإن شبكة الجيل الخامس ستكون أفضل من شبكة الجيل الرابع، وتعد باتصالات لاسلكية سريعة بشكل هائل للأجهزة المحمولة، والقدرة على التعامل مع كمية ضغط أعداد المستخدمين الكثيرة، وهذا يعني أن مشكلة بطء الشبكة التي تثقل بيانات جهازك في المناطق المزدحمة ستصبح مشكلة أقل، كما أن شبكة الجيل الخامس ستُستخدم من أجل تقديم خدمات إنترنت أسرع بشكل مباشر إلى منزلك.

وتمتاز شبكة الجيل الخامس بأنها سريعة جدا بدرجة كافية تسمح لها بأن تصبح بديلا للأسلاك في نقل جميع أنواع البيانات، ولن تحل محل الأسلاك بالكامل، ولكن بالنسبة لبعض التطبيقات والصناعات فإنها قد تحل محلها.
كما أنها مناسبة للابتكارات الجديدة والتجريبية مثل تقديم بث مباشر للبيانات ذات الحساسية تجاه السرعة والتي تكون مطلوبة لأنظمة السيارات ذاتية القيادة.

وتعد الشركة بسرعات إنترنت تصل إلى 300 ميجابايت في الثانية بسعر 50 دولارا في الشهر لعملاء شركة Verizon الحاليين، و70 دولارا لغير عملائها الحاليين.يذكر أن متوسط سرعة الإنترنت في الولايات المتحدة لسنة 2018 كان 96.25 ميجابايت في الثانية، وهذا يعتبر ثُلث السرعات التي تستطيع خدمة إنترنت الجيل الخامس من فيرايزون تقديمها.

وبالنسبة للأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية، فإن خدمة الجيل الخامس ستكون منقولة بشكل مماثل لشبكة الجيل الرابع حاليا، مع وضع الأسلاك الهوائية في جميع أرجاء المدينة، أما بالنسبة لإنترنت المنزل فستكون قادرا على الحصول على خدمة الجيل الخامس عن طريق تثبيت هوائي خارج أحد نوافذ منزلك، والذي يكون مرتبطا «براوتر الواي فاي» داخل منزلك، حيث سيقوم الهوائي بالتقاط إشارات موجات شبكة الجيل الخامس المنقولة من الأبراج.

وتلقى عدد قليل من المدن فقط شبكات الجيل الخامس أو خدمة إنترنت الجيل الخامس المنزلية كبداية، حيث لم تحقق التكنولوجيا السرعات الموعودة والأداء الذي كان القطاع يتغنى به لسنوات، ولا تزال شبكة الجيل الخامس في مراحلها الأولية، وستتطور على مر السنوات بسرعات أفضل، عندما تكون هنالك أعداد أكبر من الأجهزة التي تدعم الشبكة الجديدة.