تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
السمنة والتلوث أبرز الأخطار الصحية في 2019
جنيف - وكالات

اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن تلوث الهواء والسمنة وزيادة معدلات التردد في تلقي التطعيمات هي من بين أهم الأخطار الصحية في العالم، متعهدة بمنح الأولوية للتعامل مع تلك التهديدات خلال عام 2019.     
وذكرت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن تليجراف البريطانية أن منظمة الصحة العالمية وضعت ضمن مجموعة من قراراتها المدرجة للعام الجديد قائمة بأكبر عشرة تهديدات يواجهها العالم بالنسبة للصحة، كما حددت كيفية مجابهتها خلال الأشهر الـ12 القادمة.     
وأوضحت الصحيفة البريطانية أن قائمة التهديدات الصحية التي وضعتها المنظمة تعد إشارة على أن الصحة العالمية تتغير، ودليل على أن الأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان تمثل خطرا كبيرا مماثلا لخطر الأمراض المعدية مثل إيبولا وفيروس نقص المناعة المُكتسبة «الإيدز»، كما تلقي الضوء على أن التهديدات الصحة يمكن أن تأتي من أي جهة.     
وتتصدر قائمة التهديدات الصحية قضيتا تلوث الهواء والتغير المناخي، إذ تشير تقديرات المنظمة إلى أن نحو تسعة من أصل عشرة أشخاص يتنفسون هواء ملوثا يوميا، حيث إن جسيمات التلوث متناهية الصغر المعروفة بـ«الملوثات الميكروسكوبية» يمكنها أن تخترق الجهاز التنفسي ونظام الدورة الدموية في جسم الإنسان، متسببة في تدمير الرئتين والقلب والمخ، الأمر الذي يجعل 7 ملايين شخص عُرضة للوفاة المبكرة سنويا نتيجة الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكتة الدماغية وأمراض القلب والرئة.     
وقدرت الوكالة الأممية أنه في الفترة ما بين عامي 2030 و2050 سيتسبب التغير المناخي في مصرع 250 ألف شخص آخرين، نتيجة سوء التغذية والملاريا والإسهال، فضلا عن الإجهاد الحراري.     
أوضحت منظمة الصحة العالمية أنها ستقدم يد العون لحكومات الدول خلال العام الحالي كي تتمكن من الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالتصدي لتزايد معدلات الإصابة بالأمراض غير المعدية مثل السرطان والسكري وأمراض القلب، وهي الأمراض المسؤولة عن أكثر من 70% من حالات الوفاة على مستوى العالم سنويا.