تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
خط "عملاق" لأنابيب الغاز بين إثيوبيا وجيبوتي
أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة المناجم والنفط الإثيوبية، امس أنها أبرمت اتفاقا مع نظيرتها الجيبوتية لبناء خط لأنابيب الغاز بطول 765 كلم، ويتيح نقل الغاز الطبيعي الإثيوبي إلى مرافئ جيبوتي.

وسيُستخرج الغاز من منطقة صومالي، شرق إثيوبيا، وسيُنقل عبر خط الأنابيب إلى جيبوتي، حيث سيتم تسييله قبل نقله بحرا إلى وجهته النهائية، كما أوضحت الوزارة في بيان.

وستبني خط أنابيب الغاز مجموعة "بولي-جي.سي.إل" الصينية، كما أكدت الوزارة التي لم تحدد كلفته ومتى سيتم إنجازه.

ويقع نحو 700 كلم من خط الأنابيب في إثيوبيا، و65 كلم في جيبوتي.

وتعتمد إثيوبيا، ثاني أكبر بلد في أفريقيا من حيث عدد السكان، والذي يفوق 100 مليون نسمة، على موانئ جيبوتي لصادراتها ووارداتها.

وتأمل في أن يؤدي التقارب الأخير مع إريتريا، التي أعلنت استقلالها في 1993 بعد ثلاثة عقود من الحرب، إلى ضمان وصولها إلى منفذ آخر على البحر.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية، في أبريل 2018، عن خطة من شأنها أن تحقق لها مليار دولار من العائدات سنويا، عبر استخراج الغاز الطبيعي، ومن حقول النفط.