تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
منظمة الصحة العالمية تطالب بدعم المجتمع الدولي لكبح الإصابات بفيروس الإيبولا في الكونغو الديمقراطية
جنيف - واس

طالبت منظمة الصحة العالمية أمس بدعم دولي عاجل للتعامل مع اندلاع وباء الإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية مع وصول عدد حالات العدوى إلى نحو 1000 شخص.
وذكرت المنظمة أن تطعيم أكثر من 96 ألف شخص و خضوع 44 مليونًا لفحص بالأجهزة المعنية على الحدود ساعد في تقليل انتشار الوباء، ولكن تبقى مخاطر انتشاره في البلاد و المنطقة عالية جدًا، وخاصة مع تأثير حالات مثل العنف وعدم الاستقرار على عمليات الاستجابة لمواجهة هذا الوباء.
و قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس:" إن انتشار الوباء قد مضى بعيدًا، ونحن ممتنون للناس في كيفو الشمالية للعمل سويًا بتضامن ليس من أجل مساعدة كبح انتشار الوباء فقط، بل من أجل بناء أنظمة صحية تعالج العديد من التهديدات الصحية التي تواجههم يوميًا".