تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القاهرة - واس

بدأت في القاهرة أعمال الملتقى الدولي السابع للإبداع الروائي العربي الذي ينظمه المجلس المصري الأعلى للثقافة تحت عنوان "الرواية العربية في عصر المعلومات"، بمشاركة 250 ناقدًا وروائيًا من 20 دولة عربية وأجنبية.
وتناول الملتقى امس الذي افتتحته وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم، عددًا من الإشكاليات المتعلقة بفن الرواية العربية، منها التقدم المذهل في علوم الاتصالات والرواية، وتحول أدوات الاتصال إلى مادة روائية وتأثير البنية المعلوماتية على البناء الروائي.
كما ناقش الملتقى على مدى 5 أيام الرواية وتداخل الأنواع، وملامح التجريب في الرواية العربية الحديثة، والرواية التفاعلية، والرواية العربية في عصر الصورة "رواية الجرافيك"، ومستقبل السرد، وتأثير وسائط الاتصال الحديثة على رواية الخيال العلمي والفانتازيا.
ويتضمن الملتقى تنظيم سبع موائد مستديرة تتناول كل واحدة قضية من القضايا الإشكالية، منها الفنون في الرواية العربية، النقد وتحولات السرد في الرواية العربية، وأسئلة الحاضر والمستقبل في الرواية العربية الحديثة، وتحولات اللغة السردية في الرواية العربية الحديثة، وأدب الطيب صالح، والرواية التفاعلية، ونجيب محفوظ: المسيرة، التجريب، التحولات.
كما سيتم تنظيم جلسات بعنوان "شهادات وتجارب روائية" يقوم خلالها الروائي بطرح تجربته في كتابة الرواية والمعوقات التي صادفها وسبل اجتيازها.